شريط فيديو جديد قوي عن اليوم الدولي لمناهضة كراهية المثلية الجنسية ومغايري الهوية الجنسانية


"المجاهرة تُمَكننا... وقد مكنتنا دائماً. نحن نعبر عن أفكارنا. ونتبادل طموحنا. وعندما تستمع إلي هذا أعداد كافية من الناس، يمكنه تغيير العالم،" يسلط الضوء على هذا شريط فيديو جديد أصدرته مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان (المفوضية السامية لحقوق الإنسان) للاحتفال باليوم الدولي لمناهضة كراهية المثلية الجنسية ومغايري الهوية الجنسانية في 17 أيار/مايو.

وقد أُنتج شريط الفيديو المعنون "قوة التبادل" في إطار حملة "أحرار ومتساوون"، التي تقودها المفوضية السامية لحقوق الإنسان، لتسليط الضوء على التأثير الذي يمكن أن يكون لكل منا بتبادل قصصنا وبإظهار دعمنا لأصدقائنا وزملائنا وأفراد أسرنا من المثليات والمثليين ومزدوجي الميل الجنسي ومغايري الهوية الجنسانية وحاملي صفات الجنسين.

وفي مناسبة نُظمت مؤخراً في المجلس الأوروبي الخامس لمغايري الهوية الجنسية، تحدثت بيلاي عن التقدم المحرز في إذكاء الوعي بالتمييز والعنف الموجهين بشكل روتيني إلى المثليات والمثليين ومزدوجي الميل الجنسي ومغايري الهوية الجنسانية، وسلطت الضوء أيضاً على أن تحقيق مزيد من التغيير سيتطلب شجاعة واقتناعاً.

"بصفتي المفوضة السامية لحقوق الإنسان، نددت دائماً بالعنف والتمييز القائمين على أساس الميل الجنسي والهوية الجنسانية. ولم أجد حتى الآن حكومة تقول إنها تدعم العنف والتمييز ضد المثليات والمثليين ومزدوجي الميل الجنسي ومغايري الهوية الجنسانية. ومع ذلك، فإن قليلين جداً يتخذون الإجراءات اللازمة لحماية الناس من هذه الانتهاكات،" قالت بيلاي.

"سيُبَث شريط الفيديو "قوة التبادل" في اليوم الدولي لمناهضة كراهية المثلية الجنسية ومغايري الهوية الجنسانية في 17 أيار/مايو في مناسبات منظمة في جميع أنحاء العالم. وهو مُستضاف أيضاً على الموقع الشبكي لحملة "أحرار ومتساوون" مع برمجية اتصال تتيح لزوار الموقع عرض رسائلهم وقصصهم وصورهم الفوتوغرافية في الوقت الحقيقي باستخدام الوسمة "اليوم الدولي لمناهضة كراهية المثلية الجنسية ومغايري الهوية الجنسانية ".

وهذا العام، تحتفل ب" اليوم الدولي لمناهضة كراهية المثلية الجنسية ومغايري الهوية الجنسانية " مختلف المكاتب الميدانية للمفوضية السامية لحقوق الإنسان والأمم المتحدة في جميع أنحاء العالم. وقامت وحدات وجود ميداني عديدة، أو تعتزم القيام، بإطلاق حملات وطنية لمكافحة كراهية المثلية الجنسية ومغايري الهوية الجنسانية باستخدام المواد التي تُعدها الحملة العالمية "أحرار ومتساوون" وبالتعاون مع الشركاء في الأمم المتحدة والشركاء المحليين وكذلك مع السلطات الوطنية والبلدية.

وقد أصدر المكلفون بولايات في إطار الإجراءات الخاصة لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة هذا العام، لأول مرة، بياناً مشتركاً بمناسبة اليوم الدولي لمناهضة كراهية المثلية الجنسية ومغايري الهوية الجنسانية كما يحتفل الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي – مون، باليوم بمقال في مدونة على منبر التواصل الاجتماعي لينكدإن.

وللاطلاع على مزيد من المعلومات عن حملة "أحرار ومتساوون"، يُرجى زيارة الموقع الشبكي للحملة على http://www.unfe.org، أو تتبع الحملة في فيسبوك على free.equal أو في تويتر @free_equal.

16 أيار/مايو 2014


فيديو


انظر أيضا