جائزة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان لعام 2013

ما هي جائزة الأمم المتحدة في ميدان حقوق الإنسان؟

جائزة الأمم المتحدة في ميدان حقوق الإنسان جائزة شرفية تُمنح لأفراد ومنظمات تقديراً لإنجازهم البارز في ميدان حقوق الإنسان. وقد أُنشئت الجائزة بموجب قرار الجمعية العامة الصادر في عام 1966 *ومُنحت لأول مرة في 10 كانون الأول/ديسمبر 1968، وهو يوم الذكرى السنوية العشرين للإعلان العالمي لحقوق الإنسان. وقد مُنحت الجائزة منذ ذلك الحين في الأعوام 1973 و1978 و1988 و1993 و1998 و2003 و2008.

وتتيح الجائزة فرصة لا للإعراب عن التقدير العلني لإنجازات المتلقين أنفسهم فحسب وإنما أيضاً لإرسال رسالة واضحة إلى المدافعين عن حقوق الإنسان في جميع أنحاء العالم مفادها أن المجتمع الدولي ممتن لجهودهم الدؤوبة الرامية إلى تعزيز كل حقوق الإنسان للجميع ويدعم هذه الجهود.

كيف يتم اختيار الفائزين بالجائزة؟

من السمات الهامة للجائزة أنه يمكن تلقي الترشيحات من مجموعة كبيرة متنوعة من المصادر: "الدول الأعضاء والوكالات المتخصصة والمنظمات غير الحكومية ذات المركز الاستشاري ومن مصادر مناسبة أخرى."
وحالما تستعرض المفوضية السامية لحقوق الإنسان الترشيحات، تُعرض قائمة موحدة على لجنة تختار الفائزين. وأعضاء اللجنة الخمسة هم: رئيس الجمعية العامة، ورئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي، ورئيسة مجلس حقوق الإنسان، ورئيسة لجنة وضع المرأة، ورئيس اللجنة الاستشارية.

الترشيحات لجائزة عام 2013

ستُمنح جائزة عام 2013 في اجتماع سيُعقد في مقر الأمم المتحدة في نيويورك في 10 كانون الأول/ديسمبر 2013، في إطار الاحتفال السنوي بيوم حقوق الإنسان الذي سيتضمن هذا العام الاحتفال بالذكرى السنوية العشرين للمفوضية السامية لحقوق الإنسان ولإعلان وبرنامج عمل فيينا. وقد أرسلت المفوضية السامية لحقوق الإنسان فعلاً طلبات خطية إلى الدول الأعضاء وبرامج الأمم المتحدة ووكالاتها والمنظمات غير الحكومية لتقديم ترشيحاتها. ويمكن تقديم الترشيحات على استمارة الترشيح المتاحة عن طريق الوصلة الموجودة في الجانب الأيمن وينبغي تلقي الترشيحات على عنوان البريد الإلكتروني أو العنوان البريدي المبين وذلك في موعد أقصاه 5 تموز/يوليه 2013.