Skip to main content

المشروع المشترك بشأن السلوك التجاري المسؤول في أميركا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي

المفوضية السامية لحقوق الإنسان والأعمال التجارية وحقوق الإنسان

الخلفية

لقد تصاعدت بشكل ملحوظ التوقّعات بأن يتمّ إنتاج السلع والخدمات وتوفيرها بطريقة مسؤولة، وبما يتوافق مع المعايير الدولية التي تضمن احترام حقوق الإنسان والعمل اللائق وحماية البيئة. وفي موازاة ذلك، ومنذ مصادقة مجلس حقوق الإنسان بالإجماع على المبادئ التوجيهية للأمم المتحدة بشأن الأعمال التجارية وحقوق الإنسان في العام 2011، تطورت المعايير الدولية بشأن السلوك التجاري المسؤول نحو مزيد من التقارب، بما في ذلك نحو احترام حقوق الإنسان. وتُبدي الحكومات والشركات والمجتمع المدني في بلدان أميركا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي أيضًا اهتمامًا متزايدًا بتعزيز السلوك التجاري المسؤول.

يهدف مشروع "السلوك التجاري المسؤول في أميركا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي"، الذي يتم تنفيذه بالتعاون مع منظمة العمل الدولية ومنظمة التعاون والتنمية في الميدان الاقتصادي، إلى تعزيز ممارسات السلوك التجاري المسؤول بما يتماشى مع المعايير الدولية. والمشروع ممول من الاتحاد الأوروبي.

الفيديو والمزيد من المعلومات بشأن المشروع متوفّران أدناه:

- دعوة إلى تقديم مساهمات: تجميع الخبرات والأدوات التجارية بشأن بذل العناية الواجبة لمراعاة حقوق الإنسان في أميركا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي

- بيان عام مشترك بشأن تفشي جائحة كوفيد-19 في أميركا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي

- صحيفة الوقائع الخاصة بالمشروع

- مطويّة

- كتيب: التوافق بين المعايير الدولية الخاصة بالسلوك التجاري المسؤول

- صفحات منظمة العمل الدولية ومنظمة التعاون والتنمية في الميدان الاقتصادي الإلكترونية الخاصة بالمشروع.

للاتصال: [email protected]

أهدف المشروع:

تركز أنشطة المفوضية السامية لحقوق الإنسان الخاصة بهذا المشروع على تعزيز ودعم تنفيذ المبادئ التوجيهية للأمم المتحدة بشأن الأعمال التجارية وحقوق الإنسان.

النطاق والأنشطة

إنّ أنشطة المفوضية إقليمية وقطرية. ومن المقرر تنفيذ أنشطة قطرية في الأرجنتين والبرازيل وشيلي وكولومبيا وكوستاريكا والمكسيك وبنما وبيرو.

وتدعم المفوضية السامية لحقوق الإنسان في جنيف الأنشطة التي تنفّذها مكاتبها الإقليمية في أميركا الجنوبية (بشيلي) وأميركا الوسطى (ببنما)، وكذلك مكاتبها القطرية في كولومبيا والمكسيك. كما يشارك الفريق العامل المعني بالأعمال التجارية وحقوق الإنسان في الأنشطة التي تدعم ولايته بهدف تعزيز تنفيذ المبادئ التوجيهية للأمم المتحدة بشأن الأعمال التجارية وحقوق الإنسان.

وقد تم تصميم الأنشطة وتنفيذها بالتعاون مع أصحاب المصلحة، بناءً على العمليات والفرص القائمة المتعلّقة بمكونات المشروع الثلاثة.

في ما يتعلق بالمكون الأول - دعم تطوير و/أو تنفيذ خطط العمل الوطنية بشأن الأعمال التجارية وحقوق الإنسان، تهدف الأنشطة إلى:

  1. تعزيز العمليات الشاملة لأصحاب المصلحة المتعددين من أجل إعداد خطط عمل وطنية وتنفيذها وتقييمها.
  2. تعزيز امتثال السياسات والقواعد المتعلقة بالأعمال التجارية وحقوق الإنسان مع المعايير الدولية.
  3. تعزيز الوصول إلى سبل الانتصاف الفعالة.
    https://www.ohchr.org/EN/Issues/Business/Pages/NationalActionPlans.aspx
    https://www.ohchr.org/EN/Issues/Business/Pages/OHCHRaccountabilityandremedyproject.aspx

ب. في ما يتعلق بالمكون الثاني - تعزيز بذل العناية الواجبة لمراعاة حقوق الإنسان، تهدف الأنشطة إلى:

  1. تيسير الحوار والتعلم بين الأقران بين قطاع الأعمال والمجتمع المدني والمجتمعات المتضررة (الأصلية وغير الأصلية) ورابطات الأعمال، وغيرهم من الجهات الفاعلة الأخرى.
  2. إعداد المواد والأدوات الخاصة ببذل العناية الواجبة لمراعاة حقوق الإنسان.
  3. تعزيز التعاون مع مؤسسات الخبراء المحليين في مجال بذل العناية الواجبة لمراعاة حقوق الإنسان (تدريب المدرّبين).
    https://www.ohchr.org/SP/Issues/Business/Forum/Pages/CorporateHRDueDiligence.aspx

ج. في ما يتعلق بالمكون الثالث - دعم المنبر الإقليمي لممارسات السلوك التجاري المسؤول، فتهدف المشاورة الإقليمية مع أصحاب المصلحة المتعددين إلى:

  1. تعزيز التعلم من الأقران وتبادل الخبرات بين الجهات الفاعلة المعنية.
  2. تقييم التقدم بين الدول والأعمال التجارية وتحفيزه في المنطقة.
  3. تعزيز المشاركة والتعاون بين الجهات الفاعلة الأساسية.

المنتدى الإقليمي المعني بالأعمال التجارية وحقوق الإنسان في أميركا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي

أصبح المنتدى الإقليمي المعني بالأعمال التجارية وحقوق الإنسان في أميركا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي يشكّل تجمعًا أساسيًا يتناول الأعمال التجارية وحقوق الإنسان، وأحد أهم الاجتماعات في مجال حقوق الإنسان في الأمريكيتين. ويوفر المنتدى مساحة فريدة للحوار بين الحكومات والشركات والمجتمع المدني والجماعات المتضررة والمنظمات العمالية والمنظمات الدولية، من أجل مناقشة الاتجاهات والتحديات والممارسات الجيدة في هذا الصدد، ومنع آثار الأعمال التجارية على حقوق الإنسان ومعالجتها. ويسمح هذا الحدث بتقييم تنفيذ الدول والمؤسسات التجارية في المنطقة المبادئ التوجيهية للأمم المتّحدة بشأن الأعمال التجارية وحقوق الإنسان والمعايير الدولية، على غرار المبادئ التوجيهية لمنظمة التعاون والتنمية في الميدان الاقتصادي المتعلقة بالمؤسسات المتعددة الجنسيات وإعلان منظمة العمل الدولية الثلاثي للمبادئ المتعلقة بالمؤسسات المتعددة الجنسيات والسياسة الاجتماعية، وبتحفيز المبادرات من أجل تعزيز تنفيذها.

وقد عُقِد المنتدى الإقليمي الخامس المعني بالأعمال التجارية وحقوق الإنسان في أميركا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي – "اعتماد السلوك التجاري المسؤول في أوقات الأزمات: تحويل التحديات إلى فرص"، بصورة افتراضية بين 7 و11 أيلول/ سبتمبر 2020.

وقد انطوى وللمرّة الأول على "جلسات سنابشوت"، حيث شارك عدد من المشاركين المحدّدين مشاريعهم ومبادراتهم مع جمهور المنتدى، من خلال الفيديوهات أو البث المباشر.

عُقِدَت المشاورات الإقليمية الرابعة بشأن الأعمال التجارية وحقوق الإنسان - "التطلّع إلى المستقبل: إجراءات لتعزيز السلوك التجاري المسؤول" بين 3 و4 أيلول/ سبتمبر 2019 في سانتياغو دي شيلي. وقد نَظَّمَ هذا الحدث مكتب مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان في أميركا الجنوبية والفريق العامل المعني بالأعمال التجارية وحقوق الإنسان، وذلك بدعم من منظمة العمل الدولية ومنظمة التعاون والتنمية في الميدان الاقتصادي ضمن إطار مشروع موّله الاتحاد الأوروبي بشأن "السلوك التجاري المسؤول في أميركا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي".

المذكّرة المفاهيمية (English|Español)
استمارة التسجيل (English | Español)
الصور والفيديو

الصفحة متوفرة باللغة: