Skip to main content

إخطارات إعلامية الإجراءات الخاصة

موريتانيا: أول زيارة لخبيرات الأمم المتحدة حول التمييز ضد النساء والفتيات

22 أيلول/سبتمبر 2023

جنيف (22 سبتمبر 2023)- ستقوم مجموعة من خبيرات الأمم المتحدة حول التمييز ضد النساء والفتيات بأول زيارة رسمية لهن إلى موريتانيا من 25 سبتمبر إلى 6 أكتوبر 2023.

وخلال هذه الزيارة، سيقوم فريق العمل بتقييم التقدم المحرز و التحديات في تحقيق المساواة بين الجنسين والقضاء على التمييز ضد النساء والفتيات في البلاد، بما في ذلك الإصلاحات التشريعية والسياسات التي تم تنفيذها لتعزيز حقوق النساء والفتيات ومكافحة التمييز الهيكلي.

و سيقوم فريق العمل بزيارة نواكشوط وباسكنو، حيث سيجتمع مع السلطات الوطنية والمحلية، والنساء والفتيات، ومنظمات المجتمع المدني، والأكاديميين، والصحفيين، و المسؤولين المنتخبين، وكذلك جهات الأمم المتحدة وأطراف دولية أخرى.

ستكون الزيارة بقيادة ميسكيرم جيسيت تيشاني، عضوة في فريق العمل.

و سيتم تنظيم مؤتمر صحفي لفريق العمل في الساعة 11:30 (بالتوقيت المحلي) يوم الجمعة 6 أكتوبر 2023 في 160 شارع جمال عبد الناصر-نواكشوط‎-موريتانيا. سيكون الوصول مقتصرًا بشكل صارم على الصحفيين المعتمدين.

سيقدم فريق العمل تقريره إلى مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في يونيو 2024.

انتهى

أنشأ مجلس حقوق الإنسان فريق الأمم المتحدة العامل المعني بالتمييز ضد النساء والفتيات في عام 2011 لتحديد وتعزيزوتبادل وجهات النظر، بالتشاور مع الدول وأطراف أخرى، حول أفضل الممارسات المتعلقة بالقضاء على القوانين التمييزية ضد النساء. تكلف المجموعة أيضًا بتطوير حوار مع الدول وأطراف أخرى بشأن القوانين التي التي لها أثر تمييزي على المرأة.

ويتألف الفريق العامل من خمس خبيرات مستقلات: السيدة دوروثي إسترادا تانك (المكسيك)، الرئيسة؛ السيدة إيفانا راداتشيتش(كرواتيا)؛ السيدة إليزابيث برودريك (أستراليا)؛ السيدة ميليسا أبيريتي (نيبال)؛ والسيدة ميسكيرم جيسيت تيشاني (إثيوبيا).

ويتناول فريق الخبراء هذا في عمله جميع جوانب حياة المرأة بشكل عام، بما في ذلك الحياة السياسية والعامة، والحياة الاقتصاديةوالاجتماعية، والحياة الأسرية والثقافية، والصحة والأمان، بما في ذلك العنف ضد النساء والفتيات كواحدة من أبشع تجليات التمييز القائم على النوع الاجتماعي، والعقبات التي تواجهها في الوصول إلى العدالة. وتولي اهتمامًا خاصًا بالنساء والفتيات اللواتي يواجهن أشكالًامتعددة ومتشابكة من التمييز، بما في ذلك المهاجرين، واللاجئين، والأقليات الدينية والعرقية، وأفراد المجتمع المثليي، بالإضافة إلى النساء و الفتيات ذوات الإعاقة.

تعتبر مجموعات العمل جزءًا من الإجراءات الخاصة لمجلس حقوق الإنسان. إن الإجراءات الخاصة، وهي أكبر مجموعة من الخبراء المستقلين في نظام حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، هي الاسم العام للآليات المستقلة لتحديد الحقائق ومراقبة المجلس التي تعمل إما مع حالاتوطنية محددة أو مع قضايا ذات طابع عام في جميع أنحاء العالم. يعمل خبراء الإجراءات الخاصة بشكل طوعي وليسوا جزءًا من موظفي الأمم المتحدة ولا يتقاضون أجرًا عن عملهم. إنهم مستقلون عن أي حكومة أو منظمة ويعملون بشكل فردي.

لمزيد من المعلومات ولطلباتوسائل الإعلام، يُرجى الاتصال بـ [email protected].

بالنسبة لاستفسارات وسائل الإعلام حول خبراء الأمم المتحدة المستقلين الآخرين، يُرجى الاتصال بـمايا ديرواز([email protected]) أو دهاريشا إندراجوبثا ([email protected]).

تابع أخبار خبراء الأمم المتحدة المستقلين في مجال حقوق الإنسان على تويتر @UN_SPExperts.

هل تشعر بالقلق إزاء العالم الذي نعيش فيه؟
إذاً قف بجانب حقوق شخص ما اليوم.
#Standup4humanrights
وزوروا صفحة الويب على العنوان التالي:
http://www.standup4humanrights.org

الصفحة متوفرة باللغة: