Skip to main content

الفنانون والأصوات المؤيّدة والمعارِضَة من الأقليات

المفوضية السامية لحقوق الإنسان والأقليات

Banner: Call for Applications - International Contest for Minority Artists 2024

دعوة للمشاركة : مسابقة دولية لفناني الأقليات

موضوع النسخة 2024: الذاكرة في الحاضر

دعوة للمشاركة آخر موعد: 15 فبراير2024

تحميل الإعلان (PDF)

إعلان

بمناسبة الذكرى السنوية الحادية والثلاثين لإعلان الأمم المتحدة بشأن الأقليات في 18 ديسمبر 2023، أطلق مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان (OHCHR) والمنظمات غير الحكومية مجموعة حقوق الأقليات الدولية وفريموس طبعة 2024 من المسابقة الدولية لفناني الأقليات، مع التركيز على موضوع الذاكرة في الحاضر.

طلبات المشاركة مقبولة من 18 ديسمبر 2023 إلى 15 فبراير 2024 (آخر موعد لتقديم الطلبات). الفنانون الذين يعرّفون أنفسهم بأنهم ينتمون إلى أقلية مدعوون لتقديم صور إلكترونية عالية الجودة, حتى خمسة أعمال فنية متعلقة بالأقليات والذاكرة في الحاضر (يرجى الاطلاع على نموذج الطلب أدناه.(

استمارة التقديم للمسابقة موجودة هنا:
International Art Contest for Minority Artists (freemuse.org)
يجب تقديم الطلبات لمسابقة 2024 على هذا الرابط.

المزيد من المعلومات بشأن المسابقة متوفر في المذكرة المفاهيمية.

الخلفية

إن ممارسة حقوق الأقليات بفعالية ترتبط ارتباطًا وثيقًا بآراء وفهم التاريخ في الحاضر. غالبًا ما يتم دفع إدماج الأقليات من خلال فهم الجمهور للمجتمع باعتباره مرحبًا بالتنوع. من ناحية أخرى، غالبا ما تنشأ استبعاد الأقليات من فهم "تاريخنا" الذي يحدد الأقليات خارج دائرة المشروعية. في الوقت نفسه، تحمل الأقليات غالبًا بصمة الظلم التاريخي غير المستقيم."

النظام الدولي لحقوق الإنسان واجه تحديات متزايدة فيما يتعلق بالذاكرة العامة كشرط للعدالة القائمة على حقوق الإنسان. على سبيل المثال، أكد المقرر الخاص للأمم المتحدة المعني بتعزيز الحقيقة والعدالة والتعويضات وضمانات عدم التكرار أن إحياء الذكرى " هو أحد أركان العدالة الانتقالية، وضروري للتصدي للأشكال المعاصرة للإقصاء والتمييز، بما في ذلك تلك التي تواجهها المجتمعات الأقلية.

في الدول التي واجهت الأقليات فيها تاريخًا من انتهاكات حقوق الإنسان، فإن الاعتراف بتاريخ الماضي وعملية إحياء الذكرى تتخلل جميع جوانب جبر الضرر الكامل والمصالحة.

وتسلط طبعة 2024 من المسابقة الدولية الضوء على دور وعمل الفنانين في عملية إحياء الذكرى في بلدان وسياقات، وتسليط الضوء على السرديات والتواريخ والذكريات التي يعبر عنها أفراد ومجتمعات الأقليات من خلال الفنون.


#AllIn4MinorityRights

#AllIn4MinorityRights

المسابقة الفنية الدولية لفناني الأقليات

النسخة الثانية 2023

اعترافًا بفناني الأقليات العاملين في موضوعات التقاطعية

إعلان

المذكرة المفاهيمية: العربية | 中文 | English | Français | русский | Español

التسجيل

لمناسبة يوم الانعدام التام للتمييز الذي يحتفل به العالم في 1 آذار/ مارس 2023، وإطلاق فعاليات شهر العدالة العرقية ضمن إطار احتفال المفوضية السامية لحقوق الإنسان بالذكرى السنوية الـ75 لاعتماد الإعلان العالمي لحقوق الإنسان الذي يمتدّ على عام كامل، تنظّم المفوضية السامية بالشراكة مع المنظمتَيْن غير الحكوميتَيْن المجموعة الدولية لحقوق الأقليات وفريميوز، النسخة الثانية من المسابقة الفنية الدولية لفناني الأقليات. وتدعو المسابقة الفنانين من الأقليات الذين يعملون على موضوعات التقاطعية إلى المشاركة في نسختها لعام 2023.

أمّا النسخة الأولى من المسابقة الفنية الدولية لفناني الأقليات فنُظِّمَت في العام 2022 وركّزت على موضوع انعدام الجنسية. الكتالوغ ولائحة الفائزين متوفران هنا.

تحتفل النسخة الثانية بالفنانين من الأقليات الذين كشفوا واستكشفوا و/أو عالجوا مسائل تتعلّق بأشكال التمييز المتقاطعة عبر أعمالهم الفنية. وهي تهدف إلى إذكاء الوعي بحقوق الإنسان للأفراد والجماعات عديمي الجنسية المنتمين إلى الأقليات الذين يواجهون أشكال التمييز المتداخلة.

الدعوة مفتوحة أمام فناني الأقليات، خلال الفترة الممتدّة بين 1 و15 أيار/ مايو، لتقديم خمسة أعمال فنية تتعلّق بالتقاطعية وأشكال التمييز المتداخلة. ويجب تقديم الطلبات هنا في مدّة أقصاها 15 أيار/ مايو 2023.

وتقيّم الطلبات لجنة تحكيم مخصصة. وتختار اللجنة ثلاثة فنانين من الأقليات أو مشاريع فنية لتلقي جوائز غير هرمية، بالإضافة إلى فنان واحد أو فنانة أو مشروع فني للحصول على جائزة الفنانين الشباب من الأقليات.

ويتمّ الإعلان عن الفائزين بالجوائز في تشرين الثاني/ نوفمبر 2023 في حفل مختلط يُنظّم في جنيف. ولهذه المناسبة، يتمّ تنظيم معرض تشكيلي يضمّ أعمال الفنانين الفائزين ونشر كتالوغ في هذا الصدد.

وترد في المذكرة المفاهيمية التفاصيل الكاملة عن النسخة الثانية (2023) من المسابقة الفنية الدولية لفناني الأقليات.

تأتي النسخة الثانية من هذه المسابقة الفنية الدولية متابعةً لنسخة العام 2022 من مسابقة شبكة الأمم المتحدة المعنية بالتمييز العنصري وحماية الأقليات بشأن التقاطعية والتمييز العنصري وحماية الأقليات.

نتائج النسخة الأولى من المسابقة الفنية الدولية 2022

اعترافًا بفناني الأقليات العاملين في موضوعات انعدام الجنسية

النسخ باللغات العربية | Français | Pусский | Español

لمناسبة  اليوم الدولي لمناهضة التمييز العنصري الواقع فيه 21 آذار/ مارس 2022، نظّمت مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان (ohchr.org)، بالتعاون مع مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين (unhcr.org) والمنظمة غير الحكومية فريميوز (freemuse.org) والمجموعة الدولية لحقوق الأقليات (minorityrights.org) مسابقة للفنانين من الأقليات الذين كشفوا واستكشفوا و/أو عالجوا مسائل تتعلّق بانعدام الجنسية في أعمالهم الفنية.

وقد نُظمت المسابقة لدعم عمل فناني الأقليات في مجال انعدام الجنسية وتسليط الضوء على أعمالهم الفنية، في موازاة إذكاء الوعي بحقوق الإنسان للأفراد عديمي الجنسية والجماعات المنتمية إلى أقليات. وقد حكّمت المسابقة لحنة تحكيم مخصّصة ضمّت فنانين من الأقليات من جميع أنحاء العالم يعملون في مجالات مختلفة، بالإضافة إلى مقررة الأمم المتّحدة الخاصة في مجال الحقوق الثقافية. وأعضاء اللجنة هم:

  • خادم علي، فنان باكستاني مقيم في أستراليا وينتمي إلى أقلية الهزارة العرقية
  • إيفون أبيو براندل أمولو، فنانة وزميلة سابقة في برنامج المفوضية السامية لحقوق الإنسان المعني بالمنحدرين من أصل أفريقي مقيمة في سويسرا
  • يوليا لانينا، فنانة روسية المولد ومتعددة التخصصات مقيمة في الولايات المتحدة وهي من خلفية يهودية
  • ألين ميكلوس، فنانة من الروما من البرازيل/ الأرجنتين ومن كبار الزملاء في برنامج المفوضية السامية لحقوق الإنسان المعني بالأقليات
  • ألكسندرا كزانثاكي، مقررة الأمم المتحدة الخاصة في مجال الحقوق الثقافية

في 3 تشرين الثاني/ نوفمبر 2022، وفي حفل مختلط أقيم في جنيف وعلى الإنترنت، واستنادًا إلى القرارات الصادرة عن لجنة التحكيم، مُنحت الجوائز لثلاثة فنانين من الأقليات يعملون على مواضيع تتعلق بانعدام الجنسية، وهم:

  • زهراء حسن مروان (فنانة ومؤلفة)
  • جان فيليب مواسو (فنان تشكيلي ومتخصص في إعادة تدوير)
  • عبد الله (مصور صور وفيديوهات)

وحظي أربعة فنانين آخرين من الأقليات بتنويه اللجنة، وهم:

  • برانغ لي (رسام وفنان تشكيلي)
  • أمين تاشة (رسام وفنان تشكيلي)
  • ناصر مرادي (رسام)
  • ماوا رانهر (رسامة)

يمكن الاطلاع على الكتالوغ الذي يعرض كامل أعمال الفائزين من الفنانين على هذا الرابط.

ويتضمن الكتالوغ أيضًا السير الذاتية لأعضاء لجنة التحكيم الخمسة، ومعلومات عن انعدام الجنسية لدى الأقليات والحق في الجنسية، وتفاصيل عن الإجراءات العالمية لإنهاء حالات انعدام الجنسية.


تجمع سلسلة "الفنانون والأصوات المؤيّدة والمعارِضَة من الأقليات" فنانين من الأقليات من سياقات متنوعة كي يقدّموا أعمالًا فنية تتناول حرية التعبير الفني. وتهدف السلسلة إلى تعزيز اعتراف المفوضية السامية لحقوق الإنسان ومنظومة الأمم المتحدة بفن الأقليات وفنانيها كجهات فاعلة في الخطاب والعمل في مجال حقوق الإنسان، وتعميق المشاركة معهم.

تمّ عرض أوّل عمل ضمن إطار سلسلة "الفنانون والأصوات المؤيّدة والمعارِضَة من الأقليات بعنوان حقوق الانسان والفنّ والاحتجاج: الصوت والتعبير في مجتمعات الأقليات في الولايات المتحدة في زمن تفشي الجائحة، في 11 شباط/ فبراير 2021. وقد ركز على فنانين من مختلف طوائف الأقليات في الولايات المتحدة، في سياق جائحة كوفيد-19.  
 
وأقيم معرض حقوق الإنسان الثاني لسلسلة "حقوق الأقليات والأصوات المؤيّدة والمعارِضَة بعنوان قول الحقيقة في مواجهة السلطة: فنانو الأقليات الدينية والعقائدية والصوت والاحتجاج - في أيار/ مايو 2021. وركّز على الأقليات الدينية أو العقائدية حول العالم، بما في ذلك في الظروف التي قد يتعرض فيها الفنانون للتهديد نتيجة قوانين مكافحة التجديف أو الردة، وكذلك القوى الأخرى التي تحدّ من الحيّز المدني.

وركّز حدث ثالث بعنوان إعادة تصوّر حقوق الإنسان: جولة في الفن الافتراضي والنشاط النضالي على الفنانين التشكيليين من الأقليات من مختلف الوسائط والسياقات والمواقع الجغرافية، مع إيلاء المراعاة الواجبة للتنوع بين الجنسين وبين الأقليات.

الصفحة متوفرة باللغة: