Skip to main content

إحاطات إعلامية المفوضية السامية لحقوق الإنسان

سقوط عدد من المدنيين في اعتداء استهدف مقهى في أوكرانيا

06 تشرين الأول/أكتوبر 2023

عمال الإغاثة في حالات الطوارئ يعملون في موقع استهدفته ضربة عسكرية روسية في سياق اعتداء روسيا على أوكرانيا في قرية هروزا، منطقة خاركيف، أوكرانيا، 6 تشرين الأوّل/ أكتوبر، 2023 © رويترز/ توماس بيتر

من

المتحدّثة باسم مفوّض الأمم المتّحدة السامي لحقوق الإنسان ليز ثروسيل

المكان

جنيف

تؤكد من جديد المشاهد المروعة من قرية هروزا في منطقة خاركيف بأوكرانيا، الثمن الرهيب الذي يتكبّده المدنيون بعد مرور 20 شهرًا على انطلاق الغزو الروسي.

وبحسب السلطات المحلية، قُتل 52 شخصًا عندما أصاب صاروخ روسي على ما يبدو مقهى في القرية، حيث تجمّع الناس لتقديم واجب العزاء.

وقد حدد زملاؤنا في بعثة رصد حقوق الإنسان في أوكرانيا حتّى هذه الساعة أسماء 35 شخصًا قُتلوا في هذا الاعتداء، ومنهم 19 امرأة و15 رجلاً وطفل يبلغ من العمر 8 سنوات، وأسماء خمس نساء ورجل واحد آخرين أصيبوا بجروح. كما ذكرت السلطات أن جنديًا أوكرانيًا كان يحضر جنازة والده من بين القتلى.

كما ذكرت السلطات أن جنديًا أوكرانيًا كان يحضر جنازة والده من بين القتلى.

وما هو واضح وجلّي هو أن الضربة هي من بين الأكثر دموية منذ 24 شباط/ فبراير 2022، لكنها بالطبع ليست الوحيدة إطلاقًا. إنّ مفوّض الأمم المتّحدة السامي لحقوق الإنسان فولكر تورك، الذي رأى بأم العين الأثر المروع لمثل هذه الضربات، يعرب عن صدمته العميقة ويدين عملية القتل هذه بأشد العبارات. وقد نشر فريقًا ميدانيًا في الموقع للتحدث إلى الناجين وجمع المزيد من المعلومات.

قبل الغزو الروسي، كان عدد سكان القرية 300 شخص تقريبًا. وليس من الواضح اليوم كم يبلغ عدد السكان الذين لا يزالون يعيشون هناك، لكن من الجلّي أنّ جميع أفراد هذا المجتمع المحلي الصغير قد تأثّروا مع ارتفاع عدد القتلى. وقد وردتنا معلومات مفادها أنّ ثماني عائلات على الأقل خسرت أكثر من فرد من أفرادها في الاعتداء.

نشدد من جديد على وجوب احترام القانون الدولي الإنساني بحذافيره، لا سيما قواعد سير الأعمال العدائية.

للحصول على المزيد من المعلومات وطلبات وسائل الإعلام، الرجاء الاتّصال:

في جنيف:

رافينا شامداساني
+ 41 22 917 9169 / [email protected]
أو ليز ثروسل
+ 41 22 917 9296 / [email protected]
أو جيريمي لورنس
+ 41 22 917 9383 / [email protected]

تابعونا وشاركوا أخبارنا على:

تويتر: @UNHumanRights
وفيسبوك: unitednationshumanrights
وانستغرام: @unitednationshumanrights

الصفحة متوفرة باللغة: