Skip to main content

بيانات صحفية المفوضية السامية لحقوق الإنسان

السودان: تورك يحثّ على وقف الأعمال العدائية والعودة فورًا إلى المحادثات

18 نيسان/أبريل 2023

دخان يتصاعد من مطار الخرطوم الدولي مع اندلاع الحرائق في العاصمة، السودان، 17 نيسان/ أبريل 2023، لقطة من مقطع فيديو انتشر على وسائل التواصل الاجتماعي. © عبد الله عبد المنعم/ عبر رويترز

المكان

جنيف

دعا مفوّض الأمم المتّحدة السامي لحقوق الإنسان فولكر تورك اليوم إلى وقف الأعمال العدائية فورًا في السودان وناشد القوات المسلحة السودانية وقوات الدعم السريع العودة إلى طاولة المفاوضات.

فقال: "لقد تحمل السودان الكثير من الآلام والمعاناة. ولم يندلع القتال سوى نتيجة لعبة السيطرة على السلطة ونتيجة المصالح الشخصية التي تضرّ بتطلعات الشعب إلى الديمقراطية. ألا يفهم المسؤولون أن المدنيين لا يتوقون اليوم سوى لعيش حياة سلمية؟"

وقد تركّزت معظم الاشتباكات في مناطق من العاصمة الخرطوم مكتظة بالسكان وفي المناطق السكنية في مدن أخرى من البلاد. وأفاد المفوض السامي بأن الغارات الجوية والقصف المدفعي، بما في ذلك استخدام أسلحة متفجرة آثارها واسعة النطاق، عرّضا المدنيين لخطر القتل والإصابة. وفي الأيام الأربعة منذ اندلاع الاشتباكات، قُتل 185 شخصًا على الأقل وأُصيب 1,800 آخرين.

وتابع تورك قائلاً: "إنّ آلاف المدنيين محاصرون في منازلهم حيث يحتمون من الاشتباكات، وهم من دون كهرباء وغير قادرين على مغادرة أماكن وجودهم فيما يشعرون بالقلق من نفاد الطعام ومياه الشرب والأدوية."

وأضاف قائلاً: "على كلا الطرفين تذكير المقاتلين بالتزامات القانون الدولي التي تحتّم ضمان حماية المدنيين والبنية التحتية المدنية مثل المدارس والمستشفيات، وعليهما أيضًا ضمان احترام هذه الالتزامات."

وأعرب المفوّض السامي عن صدمته البالغة حيال ورود تقارير تفيد بحدوث محاولات اغتصاب.

ودعا إلى إجراء تحقيقات فورية وشاملة ومستقلة في مقتل المدنيين، بمن فيهم ثلاثة من موظفي برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة، وفي انتهاكات أخرى تم الإبلاغ عنها. وأضاف تورك أنه يجب محاسبة المسؤولين.

فقال: "قبل بضعة أسابيع، بدا وكأنّ السودان على المسار الصحيح نحو توقيع اتفاق استعادة الحكم المدني. يجب أن يسود صوت العقل وأن تعمل الأطراف كافة على تهدئة التوترات. ويجب دومًا تقديم مصالح الشعب السوداني على أي مصالح أخرى."

انتهى

للحصول على المزيد من المعلومات وطلبات وسائل الإعلام، الرجاء الاتّصال:

في جنيف:

رافينا شامداساني
+ 41 22 917 9169 / [email protected]
أو جيريمي لورنس
+ 41 22 917 9383 / [email protected]

في نيروبي:

سيف ماغانغو
+ 254 788 343 897 / [email protected]

تابعونا وشاركوا أخبارنا على:

تويتر: @UNHumanRights
وفايسبوك: unitednationshumanrights
وانستغرام: @unitednationshumanrights

الصفحة متوفرة باللغة: