Skip to main content

بيانات صحفية الإجراءات الخاصة

خبيرة من الأمم المتّحدة تدين ’الحرب المتواصلة بلا هوادة‘ على النظام الصحي في غزّة في ظلّ استمرار الغارات الجوية على المستشفيات والعاملين الصحيين

07 كانون الاول/ديسمبر 2023

جنيف (7 كانون الأول/ ديسمبر 2023) - أكّدت خبيرة من الأمم المتحدة اليوم أن إسرائيل أعلنت ’حربًا متواصلة بلا هوادة‘ على النظام الصحي في غزة، بعد تعرّض المستشفيات، بما في ذلك مستشفى متخصّص في علاج الأطفال، لغارات جوية في الأسابيع الأخيرة.

وقد أفادت التقارير بأنّ القوات الإسرائيلية قصفت عدة مرات هذا الأسبوع محيط مستشفى كمال عدوان شمال غزة.

وشدّدت مقررة الأمم المتحدة الخاصة المعنية بالحق في الصحة تلالينغ موفوكينغ قائلة: "مهنة الطبّ تتعرّض للاعتداء. وبصفتي طبيبة ممارِسة، لا يمكنني تخيّل ما يتحمله زملائي في غزة. هم يعملون فيما يتعرّض زملاؤهم وأحباؤهم للاعتداء. كما قتل الكثيرون من بينهم أثناء معالجتهم مرضاهم."

وتمّ توثيق ما لا يقل عن 364 اعتداءً على خدمات الرعاية الصحية في الأراضي الفلسطينية المحتلّة منذ 7 تشرين الأوّل/ أكتوبر 2023، ما أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 553 شخصًا وإصابة 729 آخرين. كما تضرّر أكثر من 50 مرفقًا صحيًا و190 سيارة إسعاف.

وأصيب عاملون آخرون في مجال الرعاية الصحية واعتقلوا واحتجزوا، بمن فيهم مدير عام مستشفى الشفاء، وهو أكبر مستشفى في غزة. وقد اعتُقل في 23 نوفمبر/ تشرين الثاني، ولا يزال مكان وجوده مجهولًا حتّى الساعة. كما أفادت التقارير بأنّ المستشفى الإندونيسي تعرض للقصف 35 مرة منذ 28 تشرين الأول/ أكتوبر.

وتابعت المقررة الخاصة قائلة: "لقد تم تدمير البنية التحتية الصحية بالكامل في قطاع غزة."

وتوفي ما لا يقل عن خمسة أطفال حديثي الولادة في مستشفى الشفاء قبل تنفيذ الإخلاء المخطط له. وأكّدت خبيرة الأمم المتحدة تفشي الأمراض المعدية وأمراض الجهاز التنفسي والإسهال، وتفاقم خطر الإصابة بالالتهاب الرئوي لدى الأطفال، الذي سيزداد سوءًا مع استمرار هذه الحرب خلال فصل الشتاء.

فقالت: "هذه أحلك أوقات شهدها الحق في الصحة يومًا."

وأشارت إلى عدد "لا يحصى ولا يُعدّ" من انتهاكات الحماية الخاصة الممنوحة للمدنيين والأطفال والموظفين الطبيين بموجب القانون الدولي الإنساني، إلى جانب انتهاكات واسعة النطاق للقانون الدولي لحقوق الإنسان.

فقالت: "لقد بلغنا دركًا يجب الخروج منه سرعًا. فكي يتمكّن الأشخاص من الوصول إلى رعاية صحية جيدة النوعية، يجب أن يتمكنوا أوّلًا من الوصول إلى العاملين فيها، كما يجب أن يتمكّن هؤلاء العاملون من توفير الرعاية بكلّ أمان وحرية."

وتابعت قائلة: "بصفتي طفلة ناجية من الفصل العنصري، أتفهم تمامًا الصدمة التي سيحملها أطفال غزة وشعبها طوال حياتهم، لا بسبب العنف المتفشي حاليًا فحسب، بل أيضًا بسبب النزوح والاحتلال العسكري الذي تحملوه هم وأجيال كثيرة من قبلهم."

وشددت على ضرورة منع نشوب الصراعات ومعالجة أسبابها الجذرية. وكررت دعوتها إلى وقف إطلاق النار فورًا وإنهاء احتلال الأراضي الفلسطينية.

وختمت قائلة: "نشهد حربًا مخزية تستهدف العاملين في مجال الرعاية الصحية. وهذه الحرب مستعرة بسبب الافتقار إلى القيادة السياسية. انهوا الحرب على غزة فورًا."

تلالينغ موفوكينغ، المقررة الخاصة المعنية بحق كل إنسان في التمتع بأعلى مستوى ممكن من الصحة البدنية والعقلية.

المقرّرون الخاصون جزء ممّا يُعرَف بالإجراءات الخاصة لمجلس حقوق الإنسان. والإجراءات الخاصة هي أكبر هيئة للخبراء المستقلّين في نظام حقوق الأمم المتّحدة، وهي التسمية العامة لآليّات المجلس المستقلّة المعنيّة بالاستقصاء والرصد، التي تعالج إمّا أوضاعًا محدّدة في بلدان محدّدة، إمّا قضايا مواضيعيّة على مستوى العالم كلّه. وخبراء الإجراءات الخاصة يعملون على أساس طوعي؛ وهم ليسوا من موظّفي الأمم المتّحدة ولا يتقاضَون أجرًا لقاء العمل الذي يقومون به. كما أنّهم مستقلّون عن أيّ حكومة ومنظّمة، ويقدّمون خدماتهم بصفتهم الفرديّة.

للحصول على المزيد من المعلومات وطلبات وسائل الإعلام، الرجاء الاتّصال: أليسون طوماس-ماك في ([email protected]).

لاستفسارات وسائل الإعلام عن خبراء الأمم المتّحدة الآخرين، الرجاء الاتّصال: مايا ديرواز ([email protected]) داريشا إندراغوبنا ([email protected])

تابعوا أخبار خبراء الأمم المتّحدة المستقلّين المعنيّين بحقوق الإنسان على تويتر @UN_SPExperts.

هل يشكّل العالم الذي نعيش فيه مصدر قلق لكم؟
قوموا اليوم ودافعوا عن حقّ أحدهم.
#Standup4humanrights
وزوروا الصفحة الإلكترونية http://www.standup4humanrights.org

الصفحة متوفرة باللغة: