Skip to main content

الحقوق الثقافية في سياق الأزمات العالمية

المقرر الخاص في مجال الحقوق الثقافية

في السنوات الأخيرة، أوضحت الأزمات الاقتصادية والمناخية والصحية العالمية المتشابكة أن جميع البشر، بغضّ النظر عن البلد حيث يعيشون، مرتبطون ارتباطًا وثيقًا ببعضهم البعض وقد يتأثرون بشدة بالخيارات والسياسات التي يتم اعتمادها خارج حدودهم.

وبما أن الثقافة، من قيم ومعرفة ومعتقدات وأساليب حياة، تتوسط في جميع الاستجابات الفردية والجماعية للتحديات التي تواجه المجتمعات، لا يمكن فهمها من الناحية القطاعية البحتة، بمعزل عن القطاعات الأخرى. وتكتسي الحقوق الثقافية أهمية أساسية بالنسبة إلى كل بعد من أبعاد الأزمة العالمية. فمن ناحية، تهدد آثار الأزمات بعض الموارد الثقافية وظروف ممارسة الحقوق الثقافية للجميع. ومن ناحية أخرى، يتيح تنوع الموارد الثقافية والممارسة الحرة للحقوق والحريات الثقافية سبلاً للاستجابة على نحو أفضل لهذه الأزمات، على الصعيدين العالمي والمحلي، على نحو يعكس العالمية في هيئة مواجهة عالمية متضافرة، ولكن يعكس أيضًا التنوع، من حيث تناول تأثيرات وجهات فاعلة وفرص بعينها.

يرد أدناه العمل المواضيعي الذي اضطلعت به الولاية بشأن بعض جوانب الأزمة العالمية والأثر الذي أحدثته السياسات والممارسات المنفذة على الموارد الثقافية والحقوق الثقافية وعلى الإمكانات التي تمثلها ممارسة الحقوق الثقافية في السعي إلى تحقيق استجابة مستدامة ومقبولة ومناسبة. وتعرض الصفحة أيضًا التطورات في هيئات أخرى من منظومة الأمم المتحدة وعدد من الروابط المهمة.

التقارير

تغير المناخ والثقافة والحقوق الثقافية (2020)

مد عالي نشطته عواصف عاتية يجتاح جزيرة إيجيت في ماجورو أتول بجزر مارشال، فتسبب في فيضانات واسعة النطاق وألحق أضرارًا بعدد من المنازل. يشكّل تغير المناخ مصدر قلق بالغ في جزر المحيط الهادئ، على غرار جزر مارشال وكيريباس وتوفالو، حيث العديد من الجزر المرجانية التي بالكاد تقع على ارتفاع متر (ثلاثة أقدام) فوق مستوى سطح البحر وتواجه خطر غمرها بالمياه المرتفعة. © جيف جونسون/ وكالة فرانس بريس/ صور غيتي

مد عالي نشطته عواصف عاتية يجتاح جزيرة إيجيت في ماجورو أتول بجزر مارشال، فتسبب في فيضانات واسعة النطاق وألحق أضرارًا بعدد من المنازل. يشكّل تغير المناخ مصدر قلق بالغ في جزر المحيط الهادئ، على غرار جزر مارشال وكيريباس وتوفالو، حيث يواجه العديد من الجزر المرجانية التي بالكاد تقع على ارتفاع متر (ثلاثة أقدام) فوق مستوى سطح البحر خطر غمرها بالمياه المرتفعة. © جيف جونسون/ وكالة فرانس بريس/ صور غيتي

تناولت المقررة الخاصة في تقريرها المواضيعي لعام 2020 إلى الجمعية العامة، الأبعاد الثقافية وتلك المتعلّقة بالحقوق الثقافية لحالة الطوارئ المناخية الحالية (A/75/298).

الاستنتاجات والتوصيات الرئيسية

تنظر المقرّرة الخاصة في تقريرها في التأثيرات السلبية لتغيّر المناخ على الثقافة والتراث الثقافي والحقوق الثقافية. وتناقش التدابير الرامية إلى تصنيف الآثار الضارة لتغير المناخ، وتحثّ الدول على المشاركة في هذه التدابير. وتتناول الخبيرة القيود المفروضة على التدابير الحالية للتخفيف من آثار تغيّر المناخ والتكيف معها، وتحث الدول على اتباع نهج قائم على حقوق الإنسان يحترم الحقوق الثقافية للمتضررين.

كما تنظر في أمثلة على كيفية استخدام الممارسات الثقافية لتبادل المعلومات ومكافحة آثار تغير المناخ، بما في ذلك من خلال تعزيز استخدام المعارف التقليدية. ويتضمن التقرير أيضًا توصيات موجهة إلى الدول والمجتمع المدني وأصحاب المصلحة الآخرين.

وتناقش المقررة الخاصة في التقرير المرفق الإطار القانوني المحيط بالحقوق الثقافية وتغير المناخ، فضلاً عن إنكار تغير المناخ والحق في المعارف العلمية.

التقرير بشأن تغير المناخ والثقافة والحقوق الثقافية والتقرير المرفق به.

أعدت المقررة الخاصة، بغية تقييم مخاطر تغير المناخ التي تهدّد الثقافة وجميع الحقوق الثقافية المشمولة بولايتها، استبيانًا أرسلته في 30 آذار/ مارس 2020 إلى الجهات المعنية. الاستبيان والردود الواردة

أثر جائحة كوفيد-19 على الثقافات والحقوق الثقافية (2021)

ركزت المقررة الخاصة، في تقريرها لعام 2021 المقدم إلى مجلس حقوق الإنسان، على أثر وباء فيروس كورونا (كوفيد-19) على الثقافات والحقوق الثقافية (A/HRC/46/34)، وعلى الكارثة الثقافية العالمية المحتملة التي يمثلها، التي تحمل عواقب وخيمة وطويلة الأمد على حقوق الإنسان الثقافية وغيرها من حقوق الإنسان.

الاستنتاجات والتوصيات الرئيسية

© أنجن أكيورت، رجل يضع كمامة ويعمل على الحاسوب في الظلام، آذار/ مارس 2020.

© أنجن أكيورت، رجل يضع كمامة ويعمل على الحاسوب في الظلام، آذار/ مارس 2020.

تقوم المقررة الخاصة في هذا التقرير بدراسة الآثار السلبية لجائحة كوفيد-19 على الثقافة والحقوق الثقافية في جميع أنحاء العالم، والإمكانيات الإيجابية التي تنطوي عليها الثقافة والحقوق الثقافية، بما في ذلك الحق في العلم، لتعزيز الحلول التي تحترم الحقوق وبناء القدرة على الصمود.

ومن الجوانب التي تناولتها المقررة الخاصة في دراستها تقييم أثر التدابير المتخذة للتصدي للجائحة ومنع تفشي الفيروس، على القطاعات الثقافية والعاملين فيها. كما سلطت الضوء على مفارقة أساسية: ففي اللحظة التي تزايد فيها اللجوء إلى التمتع بالثقافية واشتدّت فيها معاني التعبيرات الثقافية كآلية للتكيف مع الوضع والتغلب على الانعزالية وتنمية القدرات على تصور المستقبل، كان أولئك الذين ينتجون الفنون والثقافة يواجهون في عملهم صعوبات متزايدة.

كما تناولت المقرّرة الخاصة أهميّة الحق في الاستفادة من التقدم العلمي وتطبيقاته في التصدّي للجائحة. وأشارت إلى أنّ أحد الشواغل يتمثّل في مدى السماح للشواغل البيروقراطية والسياسية والاقتصادية بالتدخل في عملية تطبيق العمل وخبرات الصحة العامة في صنع السياسات أو بعرقلتها أو تأخيرها، وكيف أدى إنكار المعرفة والأساليب العلمية أو التقليل من شأنها إلى تفاقم التهديدات والإصابات، وحقيقة أن بعض العلماء قد مُنعوا من التحدث بحرية، وهوجموا لجهودهم في محاولة الإبلاغ عن الفيروس.

وتقدم الخبيرة عددًا من التوصيات الرامية إلى تعزيز القطاعين الثقافي والعلمي، مؤسسيًا وماليًا، في ظلّ تفشي الوباء وبعده وإلى تحسين أمن العاملين فيه وظروف عملهم، الذين يشكلون عاملاً أساسيًا لممارسة الجميع الحقوق الثقافية. وأشارت إلى ضرورة التضامن لضمان الحقوق الثقافية والحق في العلم، على الصعيدين الوطني والدولي، في مواجهة جائحة كوفيد-19.

التقرير بشأن أثر جائحة كوفيد-19 على الثقافات والحقوق الثقافية

أعد العديد من المكلفين بولايات ضمن إطار الإجراءات الخاصة، بمن فيهم المقررة الخاصة المعنية بالحقوق الثقافية، استبيانًا مشتركًا نُشر في أيار/ مايو 2020، بغية تحديد التحديات الأساسية التي تطرحها جائحة كوفيد-19 في ما يتعلّق بالتمتع بحقوق الإنسان وبهدف إثراء التقارير التي تعدّها كلّ جهة. الرسالة والاستبيان، والردود الواردة على الاستبيان الكامل وعلى القسم المخصص للحقوق الثقافية.

أحداث ومواد ذات الصلة

  • مشاركة المقررة الخاصة في الحدث الجانبي "حماية الحق في حرية الدين أو المعتقد والحق في الحقوق الثقافية في وقت الأزمات" خلال الجمعية العامة للأمم المتحدة، 22 تشرين الأوّل/ أكتوبر 2020

التغيّر المناخي

جائحة كوفيد-19

التنمية المستدامة

  • قمة منظمة المدن والإدارات المحلية المتحدة للثقافة المُعَنوَنة: الثقافة تصقل مستقبلنا، إزمير، تركيا، 10 أيلول/ سبتمبر 2021
    • نصّ المحادثة بشأن الحقوق الثقافية والمجتمعات المحلية: ميثاق روما ، مع السيدة كريمة بنون ولوكا برغامو
    • مداخلة  السيدة فريدة شهيد خلال الجلسة العامة بشأن  تعزيز الأعمال المحلية في مجال الثقافة والمساواة بين الجنسين
  • دورة ’المدن تصغي‘ بشأن الارتقاء بالثقافة في مجال التنمية المستدامة: حان الوقت الآن، من تنظيم منظمة المدن والإدارات المحلية المتحدة، وموئل الأمم المتحدة والرابطة العالمية للمدن الكبرى - ميتروبوليس، 20 نيسان/ أبريل 2021.
  • مقابلة مع المقررة الخاصة، "من الصعب تصوّر التنمية من دون الفنون والثقافة، كريستيان زاير، مجلة "عالم واحد"، الملف الخاص بالثقافة، تشرين الثاني/ نوفمبر 2020.
  • مداخلة المقررة الخاصة في اختتام مؤتمر "ميثاق روما 2020"، 1-3 تشرين الأول/ أكتوبر 2020.
  • كلمة افتتاح مؤتمر القمة الثاني لمنظمة المدن والإدارات المحلية المتحدة للثقافة، بشأن "الالتزامات والإجراءات المتعلقة بالثقافة في المدن المستدامة"، جيجو، جمهورية كوريا. 10 أيّار/ مايو 2017.

روابط مفيدة

الصفحة متوفرة باللغة: