Skip to main content

أثر نُظم الملكية الفكرية على التمتع بالحق في العلم والثقافة

المقرر الخاص في مجال الحقوق الثقافية

تشكّل نُظم الملكية الفكرية مجالاً بارزًا من مجالات القانون الدولي. بيد أنه لم يُنجز الكثير من العمل لدراسة أثر هذه النظم على حقوق الإنسان، أو لاعتماد منظور حقوق الإنسان في تطبيقها.

وفي العام 2014، قررت المقررة الخاصة إجراء دراسة مواضيعية عن مسألة أثر نُظم الملكية الفكرية على التمتع بالحق في العلم والثقافة، على النحو المنصوص عليه في المادة 15 من العهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية. وقد شكّلت النتائج التي توصلت إليها مواد لتقديم تقريرين متتاليين، أوّلهما إلى مجلس حقوق الإنسان (في آذار/ مارس 2015) وثانيهما إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة (في تشرين الأول/ أكتوبر 2015).

حقوق الإنسان تتأثّر بنُظم الملكية الفكرية

قد تؤثّر نُظم الملكية الفكرية على عدد من الحقوق، منها على وجه التحديد:

  • حق الشعوب في التمتع بالتراث الثقافي والوصول إليه؛
  • حقّ الجميع بالاستفادة من دون أي تمييز من فوائد العلم وتطبيقاته، بما في ذلك المعارف العلمية والتكنولوجيا والفرص المتاحة للمساهمة في مشاريع علمية؛
  • الحرية التي لا غنى عنها للبحث العلمي، بما في ذلك حصول الباحثين على المعلومات العلمية والاستفادة من أوجه التقدم العلمي، فضلًا عن العمل التعاوني؛
  • الحريات الفنية وحق الناس في الوصول إلى الفنون والإسهام فيها والتمتع بها؛
  • حق كلّ فرد في الاستفادة من حماية المصالح المعنوية والمادية المترتبة على أي إنتاج علمي أو أدبي أو فني من صنعه؛
  • حقوق الشعوب الأصلية والمجتمعات المحلية.

التقارير

سياسة حقوق التأليف والنشر والحق في العلم والثقافة (2015)

نظَرَت المقررة الخاصة في تقريرها لعام 2015 إلى مجلس حقوق الإنسان في قانون وسياسة حقوق التأليف والنشر من منظور الحق في العلم والثقافة (A/HRC/28/57). وشدّدت على كل من ضرورة حماية التأليف وتوسيع نطاق فرص المشاركة في الحياة الثقافية.

وأشار التقرير إلى أن مصطلح "الملكية الفكرية" يُعدّ مصطلحًا جامعًا يشمل عددًا من الأنظمة القانونية المميّزة التي تُنشئ حقوقًا للملكية الخاصة بشأن الأصول غير الملموسة. ولما كانت حماية التأليف تختلف عن حماية حقوق النشر، اقترحت المقررة الخاصة عدة أدوات للنهوض بمصالح المؤلفين في مجال حقوق الإنسان، فضلاً عن سبل توسيع نطاق الاستثناءات والقيود المتعلقة بحقوق التأليف والنشر لتمكين الإبداع الجديد وزيادة الفرص التعليمية والحفاظ على حيز للثقافة غير التجارية وتعزيز الإدماج والوصول إلى الأعمال الثقافية. كما أوصت بتعزيز المشاركة الثقافية والعلمية من خلال تشجيع استخدام التراخيص المفتوحة، مثل تلك التي تقدمها منظّمة المشاع الإبداعي.

المزيد من المعلومات على صفحة التقرير بشأن سياسة حقوق التأليف والنشر

سياسة البراءات والحقّ في العلم والثقافة (2015)

استكمل تقرير العام 2015 المقدم إلى الجمعية العامة العمل في مجال الملكية الفكرية وتناول آثار سياسة البراءات على حق الإنسان في العلم والثقافة (A/70/279). وأكّدت المقررة الخاصة من جديد ضرورة التمييز بين حقوق الملكية الفكرية وحقوق الإنسان، مشددة على أن الحق في حماية المصالح المعنوية والمادية للمؤلفين لا يتفّق بالضرورة مع النهج السائد في قانون الملكية الفكرية. فليس هناك أيّ حقّ من حقوق الإنسان لحماية براءات الاختراع.

ولا يجوز استخدام الحق في حماية المصالح المعنوية والمادية للدفاع عن قوانين براءات الاختراع التي لا تراعي مراعاة كافية الحق في المشاركة في الحياة الثقافية، أو التمتع بفوائد التقدم العلمي وتطبيقاته، أو الحريات العلمية، أو الحق في الغذاء والصحة وحقوق الشعوب الأصلية والمجتمعات المحلية.

كما أشارت المقررة الخاصة إلى أنّه بإمكان براءات الاختراع متى أُحسِن تنظيمها، أن توسِّع نطاق الخيارات والرفاه لجميع السكان بتوفيرها لإمكانيات جديدة. بيد أنّها تُعطي كذلك لأصحاب البراءات صلاحية منع الآخرين من إمكانية الاستفادة، ومن ثمّ تقيد أو تنكر حق الجمهور في المشاركة في العلم والثقافة. ويقتضي منظور حقوق الإنسان عدم توسيع نطاق براءات الاختراع إلى الحدّ الذي تؤثّر فيه على كرامة الأفراد ورفاههم. فعندما تتعارض حقوق البراءات وحقوق الإنسان، يجب أن تسود حقوق الإنسان.

وفي حين تظل أوجه الاستبعاد أو الاستثناء أو المرونة اختيارية في إطار القانون الدولي للملكية الفكرية، من منظور القانون التجاري، مثل اتفاق منظمة التجارة العالمية بشأن الجوانب المتّصلة بالتجارة من حقوق الملكية الفكرية، فكثيرًا ما يُنظر إليها باعتبارها التزامات من منظور حقوق الإنسان.

المزيد من المعلومات بشأن سياسة حقوق التأليف والنشر والحق في العلم والثقافة في صفحة التقرير بشأن سياسة البراءات.

أحداث ومواد ذات الصلة

  • مؤتمر بالفيديو للمقررة الخاصة بشأن أثر سياسة حقوق التأليف والنشر على التمتع بالحقوق الثقافية، لجنة الشؤون القانونية في البرلمان الأوروبي، بروكسل، بلجيكا، 6 أيار/ مايو 2015
  • مشاركة المقررة الخاصة في مناقشة الطاولة المستديرة بشأن "الملكية الفكرية والحقوق الثقافية"، من تنظيم الاتحاد الدولي لمجالس الفنون ووكالات الثقافة في أستراليا، جامعة سيدني للتكنولوجيا، أستراليا، 21 نيسان/ أبريل 2015
  • تحقيق إخباري: يجب ألا تنتهك حقوق التأليف والنشر الحقوق الثقافية، 1 نيسان/ أبريل 2015
  • يوم للتشاور بشأن "الحقوق الثقافية والملكية الفكرية والمعارف التقليدية"، نُظم بالتعاون مع أمانة جماعة المحيط الهادئ ومكتب اليونسكو الإقليمي لمنطقة المحيط الهادئ والمنظمة العالمية للملكية الفكرية، هونيارا، جزر سليمان، 10 تموز/ يوليو 2012

الموارد التي يوفّرها نظام الأمم المتحدة لحقوق الإنسان

  • التعليق العام رقم 25 (2020) للجنة المعنية بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية بشأن العلوم والحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، المواد 15.1.ب، و15.2، و15.4
  • يوم مناقشة عامة بشأن الحق في التمتع بفوائد التقدم العلمي وتطبيقاته (المادة 15.1 ب)، لجنة الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، 9 تشرين الأوّل/ أكتوبر 2018، الوثائق من الخبراء والمساهمات الخطية
  • التعليق العام رقم 17 (2006) للجنة المعنية بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية بشأن حق كلّ فرد في الاستفادة من حماية المصالح المعنوية والمادية المترتبة على أي إنتاج علمي أو أدبي أو فني من صنعه
  • يوم مناقشة عامة بشأن حق كلّ فرد في الاستفادة من حماية المصالح المعنوية والمادية المترتبة على أي إنتاج علمي أو أدبي أو فني من صنعه (المادة 15.1 ج)، اللجنة المعنية بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، 27 تشرين الثاني/ نوفمبر 2000، موجز المناقشات

روابط مفيدة

الصفحة متوفرة باللغة: