Skip to main content

البروفيسورة ألينا دوهان، المقرّرة الخاصة المعنية بالأثر السلبي للتدابير القسرية الانفرادية في التمتع بحقوق الإنسان

المقرر الخاص المعني بالتدابير القسرية الانفرادية

Navigation Blocks

المقرر الخاص المعني بالتدابير القسرية الانفرادية

اختاروا اختاروا
Navigation Blocks

المقرر الخاص المعني بالتدابير القسرية الانفرادية

البروفيسورة ألينا دوهان

تولّت المقرّرة الخاصة المعنية بالأثر السلبي للتدابير القسرية الانفرادية في التمتع بحقوق الإنسان مهامها في 25 آذار/ مارس 2020. وهي أستاذة في القانون الدولي، ومديرة مركز أبحاث السلام في جامعة بيلاروس الحكومية وعضو مشارك في معهد القانون الدولي للسلام والنزاع المسلح في جامعة Ruhr University Bochu.

وقد حصّلت البروفيسورة دوهان شهادة الدكتوراه في القانون الدولي والقانون الأوروبي في العام 2005، وحصلت على شهادة الدكتوراه الرفيعة في القانون الدولي والقانون الأوروبي في العام 2015 (كلاهما في بيلاروس). وشاركت في العديد من برامج التبادل الأكاديمي، بما في ذلك في كلية آسر أوروبا (2003)، وأكاديمية لاهاي للقانون الدولي (2005) وإقامة العدل (2008)، ومعهد ماكس بلانك للقانون الدولي والقانون المقارَن (2010 و2011 و2013 و2015)، وهي أستاذة في الهيئة الألمانية للتبادل الأكاديمي (2019-2020).

وقبل توليها مهامها، كانت دوهان أستاذة زميلة في الجامعة التقنية الوطنية البيلاروسية (2001-2003)، ومحاضِرة وأستاذة مشاركة وأستاذة في جامعة بيلاروس الحكومية منذ العام 2004، ونائبة رئيس الجامعة الدولية MITSO في بيلاروس (2016-2019).

وعملت البروفيسورة دوهان في مكتب الأمم المتحدة في مينسك (2001-2005) وفي المحكمة الاقتصادية لرابطة الدول المستقلة (2006-2008) في بيلاروس.

وتركز الأستاذة دوهان في تعليمها وأبحاثها على مجالات القانون الدولي والعقوبات وقانون حقوق الإنسان وقانون الأمن الدولي وقانون المنظمات الدولية وتسوية المنازعات الدولية والقانون البيئي الدولي.

وقد ألفت أكثر من 150 كتابًا ومقالًا تناولت فيها جوانب مختلفة من القانون الدولي. ولديها أكثر من 40 منشورًا (بما في ذلك أربعة كتب) تتناول حقوق الإنسان وتغطي على سبيل المثال لا الحصر قضايا العقوبات المحدّدة الهدف والشاملة والتدابير القسرية الانفرادية وحرية الرأي والخصوصية ومكافحة الإرهاب والحق في التنمية والحق في التعليم وهيكل عقوبات الأمم المتحدة المنشأ في إطار مجلس الأمن الدولي وتطبيق التدابير التقييدية للاتحاد الأوروبي والأمن السيبراني والتحديات والتطورات الحالية لحقوق العمال في الوثائق الأخيرة لمنظمة العمل الدولية.

ومنذ العام 2013، تعمل البروفسورة دوهان كخبيرة مشاركة في مجموعة متنوعة من حلقات النقاش بشأن الأثر السلبي للتدابير القسرية الانفرادية والتمتع بحقوق الإنسان التي ينظمها مجلس حقوق الإنسان والجهات الفاعلة الأخرى.

كما أنّ البروفيسورة دوهان عضو في عدد من المنظمات الأكاديمية ومنظمات الخبراء، وهي رئيسة الفرع البيلاروسي لرابطة القانون الدولي.

الصفحة متوفرة باللغة: