Skip to main content

البيانات المفوضية السامية لحقوق الإنسان

تعليق المتحدث باسم مفوضيّة الأمم المتّحدة السامية لحقوق الإنسان سيف ماغانغو على استمرار قصف وسط غزة

26 كانون الاول/ديسمبر 2023

المغازي، غزّة - 25 كانون الأوّل/ ديسمبر: رجل يحمل طفلًا يبكي فيما جهود البحث والإنقاذ مستمرة للتفتيش عن الأشخاص المحاصرين تحت الأنقاض بعد أن ضربت غارة جوية إسرائيلية منطقة سكنية مدنية في مخيم المغازي للاجئين، غزة في 25 كانون الأوّل/ ديسمبر 2023. © أشرف أمرا/ أناضول

نعرب عن قلقنا البالغ حيال استمرار قصف القوات الإسرائيلية لمنطقة وسط غزة، الذي أودى بحياة أكثر من 100 فلسطيني منذ ليلة عيد الميلاد. وما يثير القلق بشكل خاص هو أن هذا القصف المكثف الأخير أتى بعد أن أمرت القوات الإسرائيلية السكان في جنوب وادي غزة بالانتقال إلى وسط غزة وتل السلطان في رفح.

وقد أفادت التقارير بأن القوات الجوية الإسرائيلية نفّذت أكثر من 50 غارة في أنحاء وسط غزة يومَي 24 و25 كانون الأول/ ديسمبر، بما في ذلك على ثلاثة مخيمات للاجئين، هي البريج والنصيرات والمغازي. وأصابت غارتان سبعة مبان سكنية في مخيم المغازي، ما أسفر عن مقتل ما يقدر بنحو 86 فلسطينيًا وإصابة الكثير من الأشخاص الآخرين. ويعتقد أن عددًا غير معروف من الناس ما زالوا محاصرين تحت الأنقاض. وارتفع العدد الإجمالي للقتلى في الغارات على مخيمي المغازي والبريج منذ ذلك الحين إلى 131 على الأقل، بحسب ما أشارت إليه منظمة أطباء بلا حدود، وسط حالة إنسانية متدهورة وكارثية أصلًا. كما تم تدمير جميع الطرق التي تربط المخيمات الثلاثة، ما أعاق وصول مساعدات الإغاثة إلى المحتاجين، كما أنّ الملاجئ والمستشفيات التي لا تزال تعمل بالحدّ الأدنى مكتظة للغاية وتعاني من نقص في الموارد.

نكرّر تحذيرنا بأنّ جميع الهجمات يجب أن تتقيد بشكل صارم بمبادئ القانون الدولي الإنساني، بما في ذلك مبادئ التمييز والتناسب واتخاذ الاحتياطات الواجبة عند تنفيذ الهجمات. وعلى القوات الإسرائيلية أن تتخذ جميع التدابير المتاحة لحماية المدنيين. فالإنذارات وأوامر والإخلاء لا تعفيها من كامل التزاماتها بموجب القانون الدولي الإنساني.

للحصول على المزيد من المعلومات وطلبات وسائل الإعلام، الرجاء الاتّصال:

في جنيف:
مارتا هورتادو
+ 41 22 917 9466 / [email protected]

في نيروبي:
سيف ماغانغو
+ 254 788 343 897 / [email protected]

تابعونا وشاركوا أخبارنا على:

تويتر: @UNHumanRights
وفيسبوك: unitednationshumanrights
وانستغرام: @unitednationshumanrights

الصفحة متوفرة باللغة: